أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار عربيةأخبار مصرحوداث ووفيات

«2 بس عشان ياخدوا حقهم».. «الإفتاء» عن مقولة «العيل بيجي برزقه»: يجب الأخذ بالأسباب – مصر

«2 بس عشان ياخدوا حقهم».. «الإفتاء» عن مقولة «العيل بيجي برزقه»: يجب الأخذ بالأسباب – مصر

نجوم مصر تقدم : «2 بس عشان ياخدوا حقهم».. «الإفتاء» عن مقولة «العيل بيجي برزقه»: يجب الأخذ بالأسباب – مصر
, يسعى موقعنا دائما لتقديم الحقائق لإرضلئكم .. إليكم التفاصيل


واصلت دار الإفتاء المصرية نشر سلسلة فتاويها حول تنظيم الأسرة ومواجهة أزمة الزيادة السكانية، حيث نشرت الدار، فتوى حول مقولة «العيل بيجي برزقه»، وجاء نص السؤال كالتالي: «هل يتنافى تنظيم النسل أو تتعارض الدعوة إليه مع التوكل على الله وضمان الرزق للخلق؟».

واجابت الدار، بقولها أنَّ منع الحمل مؤقتا بالعزل أو بأي وسيلة حديثة لا يعدو أن يكون أخذا بالأسباب مع التوكل على الله شأن المسلم في كل أعماله، أرأيت إلى الرسول (صل الله عليه وآله وسلم) حين قال لصاحبه: «اعقلها وتوكل» رواه الترمذي وغيره، أي اعقل الناقة واتركها متوكلًا على الله في حفظهاـ أكان هذا نصحًا وتوجيهًا سديدا أم ماذا؟ لا مراء في أن ما أرشد إليه الرسول (عليه الصلاة والسلام) من الأخذ بالأسباب مع التوكل هو التفسير الصحيح للتوكل على الله.

ومع هذا فإن الإمام الغزالي داعية التوكل رد على هذا السؤال بقوله في كتاب “الإحياء”: إن العزل للخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد ليس بمنهي عنه، ثم هل قول الله تعالى: ﴿وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها﴾ يسمح بالكف عن طلب الرزق اعتمادا على أنه مكفول من الله؟.

التوكل على الله 

وحسب دار الإفتاء، فإن التوكل على الله هو ما صوّره الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقوله: «المتوكل على الله من ألقى حبة في التراب وتوكل على رب الأرباب، فالتوكل على الله مصاحب الأخذ بالأسباب، والتوكل غير التواكل؛ لأن هذا الأخير ضعف وتردد وإهمال لجانب السعي وتمني الأماني على الله دون عمل».

هل تنظيم النسل معاندة لقدر الله؟

وفي فتوي أخرى حول تنظيم النسل وعلاقته بقدرة الله، جاء نص السؤال كالتالي: «بعض الناس يقول بأن تنظيم النسل فيه معاندة لقدر الله، وهذا مما لا يليق بالمسلم».

وقالت دار الإفتاء المصرية، في جوابها إنَّ قدر الله غيب غير معروف، لكن تجربة الإنسان ترشده إلى أن فعل أمر يترتب عليه حدوث أمر آخر ما تحقق فعلا، فذلك أمره متروك إلى الله وحده الذي يرتب المسببات على أسبابها العادية.

واستهدت دار الإفتاء بقول رسول الله (صلوات الله عليه وسلم) في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في شأن العزل: «ما من كل الماء يكون الولد، وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء» متفق عليه.

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-8342429834928267" data-ad-slot="2122404410" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

واصلت دار الإفتاء المصرية نشر سلسلة فتاويها حول تنظيم الأسرة ومواجهة أزمة الزيادة السكانية، حيث نشرت الدار، فتوى حول مقولة «العيل بيجي برزقه»، وجاء نص السؤال كالتالي: «هل يتنافى تنظيم النسل أو تتعارض الدعوة إليه مع التوكل على الله وضمان الرزق للخلق؟».

واجابت الدار، بقولها أنَّ منع الحمل مؤقتا بالعزل أو بأي وسيلة حديثة لا يعدو أن يكون أخذا بالأسباب مع التوكل على الله شأن المسلم في كل أعماله، أرأيت إلى الرسول (صل الله عليه وآله وسلم) حين قال لصاحبه: «اعقلها وتوكل» رواه الترمذي وغيره، أي اعقل الناقة واتركها متوكلًا على الله في حفظهاـ أكان هذا نصحًا وتوجيهًا سديدا أم ماذا؟ لا مراء في أن ما أرشد إليه الرسول (عليه الصلاة والسلام) من الأخذ بالأسباب مع التوكل هو التفسير الصحيح للتوكل على الله.

ومع هذا فإن الإمام الغزالي داعية التوكل رد على هذا السؤال بقوله في كتاب “الإحياء”: إن العزل للخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد ليس بمنهي عنه، ثم هل قول الله تعالى: ﴿وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها﴾ يسمح بالكف عن طلب الرزق اعتمادا على أنه مكفول من الله؟.

التوكل على الله 

وحسب دار الإفتاء، فإن التوكل على الله هو ما صوّره الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقوله: «المتوكل على الله من ألقى حبة في التراب وتوكل على رب الأرباب، فالتوكل على الله مصاحب الأخذ بالأسباب، والتوكل غير التواكل؛ لأن هذا الأخير ضعف وتردد وإهمال لجانب السعي وتمني الأماني على الله دون عمل».

هل تنظيم النسل معاندة لقدر الله؟

وفي فتوي أخرى حول تنظيم النسل وعلاقته بقدرة الله، جاء نص السؤال كالتالي: «بعض الناس يقول بأن تنظيم النسل فيه معاندة لقدر الله، وهذا مما لا يليق بالمسلم».

وقالت دار الإفتاء المصرية، في جوابها إنَّ قدر الله غيب غير معروف، لكن تجربة الإنسان ترشده إلى أن فعل أمر يترتب عليه حدوث أمر آخر ما تحقق فعلا، فذلك أمره متروك إلى الله وحده الذي يرتب المسببات على أسبابها العادية.

واستهدت دار الإفتاء بقول رسول الله (صلوات الله عليه وسلم) في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في شأن العزل: «ما من كل الماء يكون الولد، وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء» متفق عليه.

«2 بس عشان ياخدوا حقهم».. «الإفتاء» عن مقولة «العيل بيجي برزقه»: يجب الأخذ بالأسباب – مصر

واصلت دار الإفتاء المصرية نشر سلسلة فتاويها حول تنظيم الأسرة ومواجهة أزمة الزيادة السكانية، حيث نشرت الدار، فتوى حول مقولة «العيل بيجي برزقه»، وجاء نص السؤال كالتالي: «هل يتنافى تنظيم النسل أو تتعارض الدعوة إليه مع التوكل على الله وضمان الرزق للخلق؟».

واجابت الدار، بقولها أنَّ منع الحمل مؤقتا بالعزل أو بأي وسيلة حديثة لا يعدو أن يكون أخذا بالأسباب مع التوكل على الله شأن المسلم في كل أعماله، أرأيت إلى الرسول (صل الله عليه وآله وسلم) حين قال لصاحبه: «اعقلها وتوكل» رواه الترمذي وغيره، أي اعقل الناقة واتركها متوكلًا على الله في حفظهاـ أكان هذا نصحًا وتوجيهًا سديدا أم ماذا؟ لا مراء في أن ما أرشد إليه الرسول (عليه الصلاة والسلام) من الأخذ بالأسباب مع التوكل هو التفسير الصحيح للتوكل على الله.

ومع هذا فإن الإمام الغزالي داعية التوكل رد على هذا السؤال بقوله في كتاب “الإحياء”: إن العزل للخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد ليس بمنهي عنه، ثم هل قول الله تعالى: ﴿وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها﴾ يسمح بالكف عن طلب الرزق اعتمادا على أنه مكفول من الله؟.

التوكل على الله 

وحسب دار الإفتاء، فإن التوكل على الله هو ما صوّره الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بقوله: «المتوكل على الله من ألقى حبة في التراب وتوكل على رب الأرباب، فالتوكل على الله مصاحب الأخذ بالأسباب، والتوكل غير التواكل؛ لأن هذا الأخير ضعف وتردد وإهمال لجانب السعي وتمني الأماني على الله دون عمل».

هل تنظيم النسل معاندة لقدر الله؟

وفي فتوي أخرى حول تنظيم النسل وعلاقته بقدرة الله، جاء نص السؤال كالتالي: «بعض الناس يقول بأن تنظيم النسل فيه معاندة لقدر الله، وهذا مما لا يليق بالمسلم».

وقالت دار الإفتاء المصرية، في جوابها إنَّ قدر الله غيب غير معروف، لكن تجربة الإنسان ترشده إلى أن فعل أمر يترتب عليه حدوث أمر آخر ما تحقق فعلا، فذلك أمره متروك إلى الله وحده الذي يرتب المسببات على أسبابها العادية.

واستهدت دار الإفتاء بقول رسول الله (صلوات الله عليه وسلم) في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في شأن العزل: «ما من كل الماء يكون الولد، وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء» متفق عليه.


«2 بس عشان ياخدوا حقهم».. «الإفتاء» عن مقولة «العيل بيجي برزقه»: يجب الأخذ بالأسباب – مصر

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button