أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار عربيةأخبار مصرحوداث ووفيات

هل للنبي محمد معجزات غير القرآن الكريم؟.. دار الإفتاء تجيب – مصر

هل للنبي محمد معجزات غير القرآن الكريم؟.. دار الإفتاء تجيب – مصر

نجوم مصر تقدم : هل للنبي محمد معجزات غير القرآن الكريم؟.. دار الإفتاء تجيب – مصر
, يسعى موقعنا دائما لتقديم الحقائق لإرضلئكم .. إليكم التفاصيل


نشرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي تقريرا حول معجزات النبي، حيث أجابت على سؤال «هل للنبي ﷺ معجزات غير القرآن؟».

وأكدت الدار في تقريرها، أن الله اصطفى أنبياءه ورسله من صفوة خلقه ليبلغوا الناس شريعة ربهم وليعلموهم أمور دينهم تزكية لنفوسهم وتطهيرًا لقلوبهم وفوزًا وصلاحًا لهم في الدنيا والآخرة، وقد أيَّد الله رسله عليهم الصلاة والسلام بالآيات والمعجزات التي تؤيد رسالتهم، وأن تلك المعجزات ليس في مقدور البشر الإتيان بها، ولذلك سمى العلماء المعجزات بأنها الأمر الخارق للعادة الذي يجريه الله تعالى على يد نبي مرسل ليقيم به الدليل القاطع على صدق نبوته.

الإسراء والمعراج 

فهناك بعض المعجزات الحسية وردت في القرآن الكريم كمعجزة الإسراء والمعراج، على أن معجزة الإسراء وردت صريحة فيه، وأما معجزة المعراج فقد أثبتتها الأحاديث الصحيحة وورد فيها فرض الصلوات الخمس أثناء معراجه صلى الله عليه وآله وسلم من تفضيل في فريضة الصلاة وأنها خمس صلوات بالصفة والكيفية المعروفة لنا جميعًا، وأن الله تعالى أمره صلى الله عليه وآله وسلم بأن يوضح للناس ما أجمل في القرآن.

ومن المعجزات الحسية: أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ؛ وَهِيَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ، فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا؛ فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا» رواه مسلم.

هلاك كسرى

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا هَلَكَ كِسْرَى فَلَا كِسْرَى بَعْدَهُ، وَإِذَا هَلَكَ قَيْصَرُ فَلَا قَيْصَرَ بَعْدَهُ، وَالَّذِى نَفْسِي بِيَدِهِ لَتُنْفِقُنَّ كُنُوزَهُمَا فِي سَبِيلِ اللهِ» رواه الشيخان.

وعن علي رضي الله عنه قال: «كنت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمكة، فخرجنا في بعض نواحيها، فما استقبله شجرٌ ولا جبلٌ إلا وهو يقول: السلام عليك يا رسول الله» رواه الترمذي.

وعن أنس رضي الله عنه قال: «خطب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى جذع، فلما صنعوا له المنبر فخطب عليه حنَّ الجذع حنين الناقة، فنزل صلى الله عليه وآله وسلم فمسه، فسكن» رواه الترمذي.

ومن معجزاته أيضًا صلى الله عليه وآله وسلم انشقاق القمر؛ قال الله تعالى في سورة القمر «اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ القَمَرُ ۞ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ».

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-8342429834928267" data-ad-slot="2122404410" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

نشرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي تقريرا حول معجزات النبي، حيث أجابت على سؤال «هل للنبي ﷺ معجزات غير القرآن؟».

وأكدت الدار في تقريرها، أن الله اصطفى أنبياءه ورسله من صفوة خلقه ليبلغوا الناس شريعة ربهم وليعلموهم أمور دينهم تزكية لنفوسهم وتطهيرًا لقلوبهم وفوزًا وصلاحًا لهم في الدنيا والآخرة، وقد أيَّد الله رسله عليهم الصلاة والسلام بالآيات والمعجزات التي تؤيد رسالتهم، وأن تلك المعجزات ليس في مقدور البشر الإتيان بها، ولذلك سمى العلماء المعجزات بأنها الأمر الخارق للعادة الذي يجريه الله تعالى على يد نبي مرسل ليقيم به الدليل القاطع على صدق نبوته.

الإسراء والمعراج 

فهناك بعض المعجزات الحسية وردت في القرآن الكريم كمعجزة الإسراء والمعراج، على أن معجزة الإسراء وردت صريحة فيه، وأما معجزة المعراج فقد أثبتتها الأحاديث الصحيحة وورد فيها فرض الصلوات الخمس أثناء معراجه صلى الله عليه وآله وسلم من تفضيل في فريضة الصلاة وأنها خمس صلوات بالصفة والكيفية المعروفة لنا جميعًا، وأن الله تعالى أمره صلى الله عليه وآله وسلم بأن يوضح للناس ما أجمل في القرآن.

ومن المعجزات الحسية: أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ؛ وَهِيَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ، فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا؛ فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا» رواه مسلم.

هلاك كسرى

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا هَلَكَ كِسْرَى فَلَا كِسْرَى بَعْدَهُ، وَإِذَا هَلَكَ قَيْصَرُ فَلَا قَيْصَرَ بَعْدَهُ، وَالَّذِى نَفْسِي بِيَدِهِ لَتُنْفِقُنَّ كُنُوزَهُمَا فِي سَبِيلِ اللهِ» رواه الشيخان.

وعن علي رضي الله عنه قال: «كنت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمكة، فخرجنا في بعض نواحيها، فما استقبله شجرٌ ولا جبلٌ إلا وهو يقول: السلام عليك يا رسول الله» رواه الترمذي.

وعن أنس رضي الله عنه قال: «خطب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى جذع، فلما صنعوا له المنبر فخطب عليه حنَّ الجذع حنين الناقة، فنزل صلى الله عليه وآله وسلم فمسه، فسكن» رواه الترمذي.

ومن معجزاته أيضًا صلى الله عليه وآله وسلم انشقاق القمر؛ قال الله تعالى في سورة القمر «اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ القَمَرُ ۞ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ».

هل للنبي محمد معجزات غير القرآن الكريم؟.. دار الإفتاء تجيب – مصر

نشرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي تقريرا حول معجزات النبي، حيث أجابت على سؤال «هل للنبي ﷺ معجزات غير القرآن؟».

وأكدت الدار في تقريرها، أن الله اصطفى أنبياءه ورسله من صفوة خلقه ليبلغوا الناس شريعة ربهم وليعلموهم أمور دينهم تزكية لنفوسهم وتطهيرًا لقلوبهم وفوزًا وصلاحًا لهم في الدنيا والآخرة، وقد أيَّد الله رسله عليهم الصلاة والسلام بالآيات والمعجزات التي تؤيد رسالتهم، وأن تلك المعجزات ليس في مقدور البشر الإتيان بها، ولذلك سمى العلماء المعجزات بأنها الأمر الخارق للعادة الذي يجريه الله تعالى على يد نبي مرسل ليقيم به الدليل القاطع على صدق نبوته.

الإسراء والمعراج 

فهناك بعض المعجزات الحسية وردت في القرآن الكريم كمعجزة الإسراء والمعراج، على أن معجزة الإسراء وردت صريحة فيه، وأما معجزة المعراج فقد أثبتتها الأحاديث الصحيحة وورد فيها فرض الصلوات الخمس أثناء معراجه صلى الله عليه وآله وسلم من تفضيل في فريضة الصلاة وأنها خمس صلوات بالصفة والكيفية المعروفة لنا جميعًا، وأن الله تعالى أمره صلى الله عليه وآله وسلم بأن يوضح للناس ما أجمل في القرآن.

ومن المعجزات الحسية: أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّكُمْ سَتَفْتَحُونَ مِصْرَ؛ وَهِيَ أَرْضٌ يُسَمَّى فِيهَا الْقِيرَاطُ، فَإِذَا فَتَحْتُمُوهَا فَأَحْسِنُوا إِلَى أَهْلِهَا؛ فَإِنَّ لَهُمْ ذِمَّةً وَرَحِمًا» رواه مسلم.

هلاك كسرى

وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا هَلَكَ كِسْرَى فَلَا كِسْرَى بَعْدَهُ، وَإِذَا هَلَكَ قَيْصَرُ فَلَا قَيْصَرَ بَعْدَهُ، وَالَّذِى نَفْسِي بِيَدِهِ لَتُنْفِقُنَّ كُنُوزَهُمَا فِي سَبِيلِ اللهِ» رواه الشيخان.

وعن علي رضي الله عنه قال: «كنت مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمكة، فخرجنا في بعض نواحيها، فما استقبله شجرٌ ولا جبلٌ إلا وهو يقول: السلام عليك يا رسول الله» رواه الترمذي.

وعن أنس رضي الله عنه قال: «خطب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى جذع، فلما صنعوا له المنبر فخطب عليه حنَّ الجذع حنين الناقة، فنزل صلى الله عليه وآله وسلم فمسه، فسكن» رواه الترمذي.

ومن معجزاته أيضًا صلى الله عليه وآله وسلم انشقاق القمر؛ قال الله تعالى في سورة القمر «اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ القَمَرُ ۞ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ».


هل للنبي محمد معجزات غير القرآن الكريم؟.. دار الإفتاء تجيب – مصر

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button