بايدن ه
أخبار العالم

عمدة واشنطن تطالب باتخاذ إجراءات أمنية استثنائية خلال تنصيب بايدن


طالبت عمدة واشنطن، موريل بوزر، باتخاذ “إجراءات أمنية استثنائية” خلال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، تحسبا لاضطرابات اجتماعية جديدة في العاصمة الأمريكية.

ووصفت الديمقراطية بوزر، في وثيقة منشورة عبر حسابها الرسمي في “تويتر” أمس الأحد، حادثة اقتحام مبنى الكابيتول على أيدي مئات من أنصار الرئيس دونالد ترامب الأربعاء الماضي بأنها “تمرد” و”هجوم إرهابي غير مسبوق”، معربة عن قناعة سلطات العاصمة بأن حفل التنصيب الرئاسي الـ59 في تاريخ الولايات المتحدة يتطلب من أجهزة الأمن طريقة مختلفة للتعامل معه مقارنة مع سابقاته.

وطلبت رئيسة بلدية العاصمة من وزارة الأمن الداخلي اتخاذ سلسلة خطوات في هذا السبيل، بما فيها:

تمديد سريان حالة الحدث الخاص بالأمن القومي (NSSE) حتى ما بين 11 و24 يناير، بدلا عن فترة بين 19 و21 يناير.

إعلان حالة ما قبل الكارثة.

التنسيق بين وزارة الأمن الداخلي والبنتاغون والكونغرس والمحكمة العليا بشأن تبني خطة انتشار أمني في المؤسسات الفدرالية، مما سيتيح لشرطة واشنطن التركيز على مهامها المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، طلبت بوزر من القائم بأعمال النائب العام الأمريكي توجيه مكتب التحقيقات الفدرالي FBI بعقد موجزات يومية بشأن البيانات الاستخباراتية والتهديدات القائمة.

كما طلبت عمدة واشنطن من وزارة الداخلية إلغاء كل التراخيص الممنوحة لتنظيم تجمعات شعبية في المدينة خلال الفترة بين 11 و24 يناير.

ومن المقرر أن يقام حفل تنصيب بايدن في 20 يناير، رغم محاولة مئات من مؤيدي ترامب منع الكونغرس من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسة من خلال اقتحام مبنى الكابيتول، ما أودى بأرواح خمسة أشخاص بينهم شرطي.




:

طالبت عمدة واشنطن، موريل بوزر، باتخاذ “إجراءات أمنية استثنائية” خلال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، تحسبا لاضطرابات اجتماعية جديدة في العاصمة الأمريكية.

ووصفت الديمقراطية بوزر، في وثيقة منشورة عبر حسابها الرسمي في “تويتر” أمس الأحد، حادثة اقتحام مبنى الكابيتول على أيدي مئات من أنصار الرئيس دونالد ترامب الأربعاء الماضي بأنها “تمرد” و”هجوم إرهابي غير مسبوق”، معربة عن قناعة سلطات العاصمة بأن حفل التنصيب الرئاسي الـ59 في تاريخ الولايات المتحدة يتطلب من أجهزة الأمن طريقة مختلفة للتعامل معه مقارنة مع سابقاته.

وطلبت رئيسة بلدية العاصمة من وزارة الأمن الداخلي اتخاذ سلسلة خطوات في هذا السبيل، بما فيها:

تمديد سريان حالة الحدث الخاص بالأمن القومي (NSSE) حتى ما بين 11 و24 يناير، بدلا عن فترة بين 19 و21 يناير.

إعلان حالة ما قبل الكارثة.

التنسيق بين وزارة الأمن الداخلي والبنتاغون والكونغرس والمحكمة العليا بشأن تبني خطة انتشار أمني في المؤسسات الفدرالية، مما سيتيح لشرطة واشنطن التركيز على مهامها المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، طلبت بوزر من القائم بأعمال النائب العام الأمريكي توجيه مكتب التحقيقات الفدرالي FBI بعقد موجزات يومية بشأن البيانات الاستخباراتية والتهديدات القائمة.

كما طلبت عمدة واشنطن من وزارة الداخلية إلغاء كل التراخيص الممنوحة لتنظيم تجمعات شعبية في المدينة خلال الفترة بين 11 و24 يناير.

ومن المقرر أن يقام حفل تنصيب بايدن في 20 يناير، رغم محاولة مئات من مؤيدي ترامب منع الكونغرس من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسة من خلال اقتحام مبنى الكابيتول، ما أودى بأرواح خمسة أشخاص بينهم شرطي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *