نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

إيمان ريحان
أخبار العالم

صاحبة منشور «جوزك حقه يتحكم فيكي»: اتهاجمت بألفاظ خارجة واتهموني بالعبودية


علاقات و مجتمع

«جوزك من حقه يقعدك من الشغل بعد الجواز ومن حقه يقولك متلبسيش اللبس ده، وماتنزليش كده، ومن حقه يروح لأهله وقت ما يحب، ومن حقه ياخد أي قرار في حياتكوا الزوجية من غير ما يرجعلك فيه أو ياخد إذنك» هكذا كانت البداية التي انطلقت منها الفتاة العشرينية «إيمان ريحان» قبل قرابة الأسبوع، لتعود بالحديث عن حق الطاعة للرجل فيما يخص قرارت الأسرة وزوجته.

حديث «إيمان» أثار ضدها هجوما كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة المهتمين بقضايا المرأة، فبعد ساعات معدودة من مشاركة منشورها، انهال عليها سيل من الهجوم والانتقادات الشرسة في حقها، ووصل البعض في هجومه، بأن الدافع وراء الفتاة العشرينية هو حصولها على عروض زواج.

الست مش زي الراجل

مر أسبوع على منشور العشرينية، الذي بررته بأنها لم تخرج فيه عن حدود عادات وتقاليد المجتمع وما حدده الشرع «مفيش حاجة اسمها الست زي الراجل، الأفكار دي مش بتاعتنا ويطالبوا أن الراجل زي الست، رغم أنه من حقه يقولك متلبسيش كذا ومن حقه ياخد القرارات اللي عاوزها، لأن الرجال قوامون على النساء»، بحسب حديثها لـ«هن».

اتعرضت للهجوم بألفاظ خارجة

ورغم الهجوم الشرس على الفتاة العشرينية إلا أن حدته قلت، والتي قابلتها بالسكوت بسبب الألفاظ الخارجة «كانوا بيشتموني بألفاظ خارجة جدًا وخاضوا في عرض وقالوا أني بعمل كدا عشان أتجوز، كل دا مكنتش برد عليه، وأكتر حاجات بتضايقني كلمتهم إني برجع لعصر الجواري والعبودية، مع إني مقولتش حاجة ضد عاداتنا، ودلوقتي الموضوع قل شوية».

وتعجبت «إيمان» من الهجوم الشرس عليها بسبب آرائها الخاصة: «هما ليه بيحجروا على رأي، وأنا مش بفرض رأي، أنا قولت آرائي وخلاص ومبطالبش إن حد يتبعها لكن أنا مستغربة من كم الشتايم اللي اتقالتلي في الأول».

في بنات اقتنعوا بآرائي

التجاهل كان وسيلة الفتاة العشرينية مع الألفاظ الخارجة، لكن الحديث وفتح النقاش هو ما اتبعته في الانتقادات بطريقة مهذبة، وهو ما جعلها ترى أن بعض الفتيات أيضًا اتفقوا مع آرائها واقتنعوا بوجهة نظرهم «في بنات فهمت وجهة نظري واتقانشنا وفي كتير برضو اقتنعوا بآرائي، وإحنا محتاجين ندعم المجتمع بعاداتنا وتقاليدنا اللي اتربينا عليها».




:

علاقات و مجتمع

إيمان ريحان

«جوزك من حقه يقعدك من الشغل بعد الجواز ومن حقه يقولك متلبسيش اللبس ده، وماتنزليش كده، ومن حقه يروح لأهله وقت ما يحب، ومن حقه ياخد أي قرار في حياتكوا الزوجية من غير ما يرجعلك فيه أو ياخد إذنك» هكذا كانت البداية التي انطلقت منها الفتاة العشرينية «إيمان ريحان» قبل قرابة الأسبوع، لتعود بالحديث عن حق الطاعة للرجل فيما يخص قرارت الأسرة وزوجته.

حديث «إيمان» أثار ضدها هجوما كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة المهتمين بقضايا المرأة، فبعد ساعات معدودة من مشاركة منشورها، انهال عليها سيل من الهجوم والانتقادات الشرسة في حقها، ووصل البعض في هجومه، بأن الدافع وراء الفتاة العشرينية هو حصولها على عروض زواج.

الست مش زي الراجل

مر أسبوع على منشور العشرينية، الذي بررته بأنها لم تخرج فيه عن حدود عادات وتقاليد المجتمع وما حدده الشرع «مفيش حاجة اسمها الست زي الراجل، الأفكار دي مش بتاعتنا ويطالبوا أن الراجل زي الست، رغم أنه من حقه يقولك متلبسيش كذا ومن حقه ياخد القرارات اللي عاوزها، لأن الرجال قوامون على النساء»، بحسب حديثها لـ«هن».

اتعرضت للهجوم بألفاظ خارجة

ورغم الهجوم الشرس على الفتاة العشرينية إلا أن حدته قلت، والتي قابلتها بالسكوت بسبب الألفاظ الخارجة «كانوا بيشتموني بألفاظ خارجة جدًا وخاضوا في عرض وقالوا أني بعمل كدا عشان أتجوز، كل دا مكنتش برد عليه، وأكتر حاجات بتضايقني كلمتهم إني برجع لعصر الجواري والعبودية، مع إني مقولتش حاجة ضد عاداتنا، ودلوقتي الموضوع قل شوية».

وتعجبت «إيمان» من الهجوم الشرس عليها بسبب آرائها الخاصة: «هما ليه بيحجروا على رأي، وأنا مش بفرض رأي، أنا قولت آرائي وخلاص ومبطالبش إن حد يتبعها لكن أنا مستغربة من كم الشتايم اللي اتقالتلي في الأول».

في بنات اقتنعوا بآرائي

التجاهل كان وسيلة الفتاة العشرينية مع الألفاظ الخارجة، لكن الحديث وفتح النقاش هو ما اتبعته في الانتقادات بطريقة مهذبة، وهو ما جعلها ترى أن بعض الفتيات أيضًا اتفقوا مع آرائها واقتنعوا بوجهة نظرهم «في بنات فهمت وجهة نظري واتقانشنا وفي كتير برضو اقتنعوا بآرائي، وإحنا محتاجين ندعم المجتمع بعاداتنا وتقاليدنا اللي اتربينا عليها».



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *