نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

ليوني دي
أخبار العالم

سيدة كادت تفقد بصرها بسبب «صبغة شعر».. احذري استخدامها بهذه الطريقة


علاقات و مجتمع

تعرضت أم بريطانية لوعكة صحية شديدة بعدما خضعت لصبغ شعرها، وتركت الصبغة على فروة رأسها لمدة طويلة، ما أدى إلى تورم عيناها بشكل ملحوظ.

تفاصيل تعرض الأم للوعكة الصحية

كانت قد خضعت ليوني دي، البالغة من العمر 27 عاما، من مدينة ويلز البريطانية، لصبغ شعرها بلونين مختلفين، باستخدام نوعين من الصبغة من ماركة عالمية شهيرة، حيث كُلفت 4 جنيهات إسترليني أي ما يعادل 87 جنيه مصري لكل منهما، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقبيل استخدام الصبغة بشكل نهائي، أجرت «ليوني» اختبارا للصبغة بكلا اللونين قبل وضعها على شعرها، للتأكد من كونها غير مضرة، وبدا الأمر جيدا، لكن المفاجأة بعد استخدامها الفعلي، سرعان ما تم نقلها إلى المستشفى وبقيت بها ما يقرب من 36 ساعة.

تورم العينين

ووصفت الأم العشرينية موقفها بالمرعب، حيث قلق الأطباء بشأن وصول التورمات إلى مناطق أخرى في وجهها، متابعة: «كي أتخلص من معاناتي سألتهم في المستشفى عما إذا كان حلق شعري بالكامل سيساعدني في التخلص من معاناتي، لأن الصبغة كان قد تم امتصاصها بالكامل في فروة رأسي، لذلك لم يكن لدي شئ أفعله سوى الانتظار».

وتابعت «ليوني» قائلة: «بالتأكيد لن أصبغ شعري مرة أخرى، فأنا اعتادت على صبغ شعري باستمرار عندما كنت في محلة مراهقتي، لكنني توقفت عنص بغه منذ 7 سنوات منذ إنجابي لأطفالي الأربعة».

وكانت اشترت الأم البريطانية الصبغات من إحدى الصيدليات القريبة لمنزلها، وسرعان ما شرعت في اختبار كل منهما قبيل استخدامها، «لم يظهر عليَ أي شئ سئ على الإطلاق، فبدت كل من الصبغتين بشكل جيد، لكنني لم أتخيل أنني كنت سأكاد أفقد عيناي بسببهما».

واستطردت: «عندما وضعتهما وخلدت إلى النوم، استيقظت في صباح اليوم التالي وشعرت بأن هناك تورمات في أذني وجانب رقبتي، لكنني تمكنت من التعامل مع الأمر بشكل جيد بمجرد تناول بعض الأقراص المضادة للحساسية التي كنت أتناولها في المنزل، لكن الأمر تطور كثيرا».

 




:

علاقات و مجتمع

ليوني دي

تعرضت أم بريطانية لوعكة صحية شديدة بعدما خضعت لصبغ شعرها، وتركت الصبغة على فروة رأسها لمدة طويلة، ما أدى إلى تورم عيناها بشكل ملحوظ.

تفاصيل تعرض الأم للوعكة الصحية

كانت قد خضعت ليوني دي، البالغة من العمر 27 عاما، من مدينة ويلز البريطانية، لصبغ شعرها بلونين مختلفين، باستخدام نوعين من الصبغة من ماركة عالمية شهيرة، حيث كُلفت 4 جنيهات إسترليني أي ما يعادل 87 جنيه مصري لكل منهما، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقبيل استخدام الصبغة بشكل نهائي، أجرت «ليوني» اختبارا للصبغة بكلا اللونين قبل وضعها على شعرها، للتأكد من كونها غير مضرة، وبدا الأمر جيدا، لكن المفاجأة بعد استخدامها الفعلي، سرعان ما تم نقلها إلى المستشفى وبقيت بها ما يقرب من 36 ساعة.

تورم العينين

ووصفت الأم العشرينية موقفها بالمرعب، حيث قلق الأطباء بشأن وصول التورمات إلى مناطق أخرى في وجهها، متابعة: «كي أتخلص من معاناتي سألتهم في المستشفى عما إذا كان حلق شعري بالكامل سيساعدني في التخلص من معاناتي، لأن الصبغة كان قد تم امتصاصها بالكامل في فروة رأسي، لذلك لم يكن لدي شئ أفعله سوى الانتظار».

وتابعت «ليوني» قائلة: «بالتأكيد لن أصبغ شعري مرة أخرى، فأنا اعتادت على صبغ شعري باستمرار عندما كنت في محلة مراهقتي، لكنني توقفت عنص بغه منذ 7 سنوات منذ إنجابي لأطفالي الأربعة».

وكانت اشترت الأم البريطانية الصبغات من إحدى الصيدليات القريبة لمنزلها، وسرعان ما شرعت في اختبار كل منهما قبيل استخدامها، «لم يظهر عليَ أي شئ سئ على الإطلاق، فبدت كل من الصبغتين بشكل جيد، لكنني لم أتخيل أنني كنت سأكاد أفقد عيناي بسببهما».

واستطردت: «عندما وضعتهما وخلدت إلى النوم، استيقظت في صباح اليوم التالي وشعرت بأن هناك تورمات في أذني وجانب رقبتي، لكنني تمكنت من التعامل مع الأمر بشكل جيد بمجرد تناول بعض الأقراص المضادة للحساسية التي كنت أتناولها في المنزل، لكن الأمر تطور كثيرا».

 



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *