دراسة تحذر: مرضى السرطان غير النشط معرضون لخطر الإصابة بـ"كورونا الحاد"
صحة و جمال

دراسة تحذر: مرضى السرطان غير النشط معرضون لخطر الإصابة بـ”كورونا الحاد”

[ad_1]


03:00 م


الجمعة 22 يناير 2021

كتبت- هند خليفة

يهدد فيروس كورونا بشكل أكبر الأشخاص الذين يعانون ظروفًا صحية خاصة وأمراض مصاحبة، فكشفت دراسة جديدة نقلها موقع thehealthsite أن المرضى الذين يعانون من السرطان غير النشط ولا يخضعون للعلاج حاليًا هم أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد بفيروس كورونا.

ووفقًا لنتائج دراسة Penn Medicine ، وجدت أن المرضى الذين يعانون من سرطان غير نشط ولا يخضعون للعلاج حاليًا هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من كورونا، حيث أظهرت الدراسات الأولية أن مرضى السرطان أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة أو الموت مقارنة بالمرضى غير المصابين بالسرطان، ولكن لا يُعرف الكثير عن آثار المرض على عامة السكان.

ويحذر جون ماكسويل- أستاذ مساعد في جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة، مرضى السرطان بتوخي الحذر من تعرضهم للإصابة بكورونا خلال هذه الفترة، مشيرًا إلى أن النتائج الأخيرة للأبحاث تشير إلى أن الخطورة ليست فقط على المرضى بالمستشفيات أو الذين تيلقون علاجًا للسرطان، مشددًا على أن جميع مرضى الأورام لابد أن يتخذوا احتياطات كبيرة أثناء الجائحة لحماية أنفسهم.

73٪ من مرضى كورونا تم تشخيص إصابتهم بسرطان غير نشط

وحللت الدراسة المنشورة في مجلة JNCI Cancer Spectrum سجلات أكثر من 4800 مريض تم اختبارهم لكورونا، وتم ربط البيانات من السجلات الصحية الإلكترونية للنظام الصحي وحققوا في العلاقة بين حالة السرطان ونتائج كورونا، فمن بين 328 حالة إيجابية حتى يونيو 2020، تم تشخيص أكثر من 20 في المائة بالسرطان في تاريخهم الطبي، ومن بين هؤلاء المرضى، كان 80.6 في المائة يعانون من أورام خبيثة صلبة و 73.1 في المائة يعانون من سرطان غير نشط.

ووفقًا للنتائج، كان المرضى المصابون بفيروس كورونا، بما في ذلك السرطان النشط وغير النشط، أكثر عرضة لخطر دخول المستشفى مقارنة بالمرضى غير المصابين بالسرطان، والقبول في وحدة العناية المركزة.

وعن الوفيات لمدة 30 يومًا، وجد أن المرضى في حالة السرطان معرضون بشكل عام لخطر متزايد للإصابة بأمراض أكثر خطورة مقارنة بمرضى فيروس كورونا غير المصابين بالسرطان.

ويؤكد الباحثون أن مرضى السرطان هم أيضًا أكثر عرضة لخطر النتائج السيئة بسبب عوامل مثل الشيخوخة والتدخين والأمراض المصاحبة والتعرض المتكرر للرعاية الصحية وتأثيرات علاجات السرطان، كما تشير النتائج أيضًا إلى أن السرطان نفسه وتأثيره على الجسم قد يؤدي إلى تفاقم عدوى كورونا.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *