نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

عبدالله رشدي
حوادث

داعية مصري يثير الجدل بحديثه حول العلمانية

قال الداعية المصرية، عبدالله رشدي، إن شاغل العلمانية الأشغل هو تقنين الانحلال الخُلُقي وإقناع الناس به، وإلغاء مبادئ الحياء وتنفير المجتمعات منها.

وأضاف في منشور له على فيس بوك: “‏العلمانية التي تحارب الزواج المبكر في بلاد الإسلام هي نفسها التي تتباهى بإتاحة الجنس في بلاد الغرب للصغار، ثم تعلمهم كيفية ممارسة العلاقات دون حمل! .. ‏العلمانية وباء بحق”.

من جهته علق الناشط مصطفى علوان: “مشكلة العلمانيين العرب أنهم استوردوا العلمانية الغربية مشوهة، فلا هم طبقوا الحريات وتركوا الناس وما يدينون، ولا هم كفوا الناس شرهم واقتصروا على أنفسهم، بل أخذوا من العلمانية فقط فصل الدين عن الحياة، وسلما للحرب على المتدينين، قاتلهم الله أني يؤفكون”.

أما ميرو محمود فقال: “افتكر اننا امة قامت بتشويه الاسلام احنا ناس مستهلكين فقط وهم ناس بيحترموا العمل ويقدسوه هنفضل لحد امتي نتكلم بس عن الحجاب وزواج المرأة وهى طفله، مضيفًا “الدين بتاعنا حسنا عن العمل والانتاج مش الكلام في الثوابت بس كله عارف الحلال من الحرام”.

فؤاد المغاري يرد على عبدالله رشدي: “ما يجب التعامل معه، هو اعتبار العلمانية منهج في الحياة له أتباع كثر يؤمنون به، ولا شيء سواه، وهم يعتبرونه الطريق السليم لسكان الأرض، فهم أقرب لأتباع المشاعية البدائية، ليست لديهم قيود على الكثير من مناحي الحياة، ومنها الجنس وكيفية التعاطي معه. لذلك في نظرهم الديانات لا تمثل أفكارهم ورؤاهم. فتجدهم يعملون جاهدين من أجل إيصال أفكارهم للآخر من أجل التجاوب معهم.

وأضاف: “إذا، الصراع بين أفكار ومبادئ، الغلبة فيها لمن لهو وسيلة جيدة للإقناع، وإبلاغ الطرف الآخر حجته ودلائل صحة منهجه. من هنا المسلم عليه أن يحسن طريقة تبيان مبادئه الدينية بعيدا عن الغوغائية والتباكي على ما يصدر من الآخر، لأن الأساس هناك اختلاف كلي وتنافر”.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *