نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

احتفالية نقل المومياوات الملكية
أخبار العالم

خبير تربوي يوضح أهمية إدراج حدث نقل المومياوات الملكية في الأنشطة المدرسية


ماما

حدث عالمي شهدته مصر أمس، سلط الضوء على عظمة الحضارة المصرية في كل الأزمنة والعصور، عبر موكب المومياوات المليكة، ونقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر، من المتحف المصري بميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، ليعلن الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، إدراج هذا الحدث العالمي ضمن الأنشطة المدرسية وفي المناهج المرتبطة بهذا الموضوع.

وعن مدى استفادة الطالب من هذا الحدث، قال الدكتور مجدي حمزة خبير تربوي، إن حفل المومياوات الملكية حدث رائع ويساعد على الترويج لسياحة مصر بصورة أكبر، بسبب الإبهار والإبداع والدقة المتناهية في التفاصيل.

وأضاف في حديثه لـ«هُن»، أننا نحتاج لتقليل المناهج وليس الإضافة عليها، متابعا بأنه يصعب إدراج الحدث العالمي ضمن الأنشطة المدرسية لعدة أسباب منها الاعتماد على التعليم «أون لاين».

وأكد انه يمكن تدريس الحدث كدرس في مادة التاريخ، والربط بين الحضارة القديمة والحديثة للطلبة في المراحل الابتدائية لاستيعاب حضارتهم، متابعا بأنه لابد من النظر في المناهج التعليمية حتى يقبل عليها الطلاب، وتنمية قدراتهم الذهنية من خلال مناهج تتواءم مع القدرات العقلية للطالب حتى يكون عضوا فعالا في المجتمع.

تربوي: يجب الحرص على تفاعل الطالب مع الحدث التاريخي

واختتم حديثه بتعريف الطلبة بالحدث العالمي عن طريق حصة في أول يوم في الفصل الدراسي الجديد يتفاعل الطالب من خلاله ويعبر عن شعوره بالحدث التاريخي، وذلك يزيد من قدراتهم الابداعية.

وشهدت مصر مساء أمس، موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، الذي مكثت به لأكثر من قرن، لعرضها بمقرها الدائم داخل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

وضم الموكب الذهبي 22 مومياء من بينها 18 مومياء لملوك و4 لملكات، في أشهر وأعظم حدث تاريخي.  




:

ماما

احتفالية نقل المومياوات الملكية

حدث عالمي شهدته مصر أمس، سلط الضوء على عظمة الحضارة المصرية في كل الأزمنة والعصور، عبر موكب المومياوات المليكة، ونقل 22 مومياء لملوك وملكات مصر، من المتحف المصري بميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، ليعلن الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين، إدراج هذا الحدث العالمي ضمن الأنشطة المدرسية وفي المناهج المرتبطة بهذا الموضوع.

وعن مدى استفادة الطالب من هذا الحدث، قال الدكتور مجدي حمزة خبير تربوي، إن حفل المومياوات الملكية حدث رائع ويساعد على الترويج لسياحة مصر بصورة أكبر، بسبب الإبهار والإبداع والدقة المتناهية في التفاصيل.

وأضاف في حديثه لـ«هُن»، أننا نحتاج لتقليل المناهج وليس الإضافة عليها، متابعا بأنه يصعب إدراج الحدث العالمي ضمن الأنشطة المدرسية لعدة أسباب منها الاعتماد على التعليم «أون لاين».

وأكد انه يمكن تدريس الحدث كدرس في مادة التاريخ، والربط بين الحضارة القديمة والحديثة للطلبة في المراحل الابتدائية لاستيعاب حضارتهم، متابعا بأنه لابد من النظر في المناهج التعليمية حتى يقبل عليها الطلاب، وتنمية قدراتهم الذهنية من خلال مناهج تتواءم مع القدرات العقلية للطالب حتى يكون عضوا فعالا في المجتمع.

تربوي: يجب الحرص على تفاعل الطالب مع الحدث التاريخي

واختتم حديثه بتعريف الطلبة بالحدث العالمي عن طريق حصة في أول يوم في الفصل الدراسي الجديد يتفاعل الطالب من خلاله ويعبر عن شعوره بالحدث التاريخي، وذلك يزيد من قدراتهم الابداعية.

وشهدت مصر مساء أمس، موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، الذي مكثت به لأكثر من قرن، لعرضها بمقرها الدائم داخل المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

وضم الموكب الذهبي 22 مومياء من بينها 18 مومياء لملوك و4 لملكات، في أشهر وأعظم حدث تاريخي.  



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *