نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

جثة شاب
أخبار العالم

حصيلة ضحايا فيروس كورونا من الأطباء يوميا


قال الدكتور أسامة عبد الحى، أمين عام نقابة الأطباء، فى تصريحات صحفية اليوم، ان من أهم المشاكل التى نعانى منها هى هجرة الأطباء وحلها يكمن فى دراسة اسبابها ومحاولة تحسين جميع ملفاتها، مؤكدا ان الحل ليس زيادة عدد الخريجين من الأطباء لانه حل غير موضوعى.

وأضاف : قريبا سيتم مناقشة تلك القضية بمجلس النواب و الشيوخ خاصة أنه بعد البحث عن أسباب زيادة هجرة الأطباء وجدنا أن أهم تلك الأسباب هو ضعف الأجور و صعوبة توافر فرص التسجيل للدراسات العليا والتى لا تستوعب جميع الدفعات .كل سنة هناك 5000 طبيب يستطيع التسجيل ومثلهم لا يستطيعون رغم أنه امر ضرورى جدا لمهنة الطب.

وأكد الدكتور عبد الحى أنه لايوجد تأثير على أداء المنظومة الصحية حتى الآن من هجرة الأطباء .

وعن عدد شهداء الأطباء حتى الآن ..اكد د عبد الحى أن عدد شهداء الأطباء بلغ ٢٩٤ حتى كتابة هذه السطور و يوجد ما يقارب نفس العدد (200) شهيد آخرين لم يتمكنوا من أجراء المسحة قبل الوفاة لكنهم مُثبتين كورونا بالتحاليل والمقطعية والأعراض، ولا يجوز الفصل بين الاطباء المتوفين بناء على سبب اومكان الإصابة سواء فى مستشفى عام أو خاص او خيرى أوعيادة ،فى كل الأحوال والأماكن الطبيب يقدم خدماته للمرضى .

وأردف: حالات وفيات الأطباء تتراوح مابين 4 الى 5 حالات يوميًا فالأمر سىء للغاية وخسارة فادحة، و هناك زيادة فى حالات الوفيات من الاطقم الطبية فى الموجة الثانية لكورونا

واضاف :نناشد الجمهور الإلتزام بجميع الإجراءات الإحترازية لأن الموقف شديد الصعوبة حتى نعبر الأزمة على خير . .

و أضاف “فيما يخص ملف حق شهداء الاطقم الطبية ورعاية ابنائهم

هناك بعض الإجراءات التى سعينا فيها كنقابة مع كافة المسئولين فى الدولة ومنهم مسئولى وزارة الصحة لاحتساب شهيد كورونا اصابة عمل طبقًا لقرار الوزارة الصادر فى 30 مايو 2020 بإعتبار الوفاه نتيجة الإصابة بفيروس كورونا هى إصابة عمل وهو ماحدث بعد لقاء مع اللواء جمال عوض رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات الاسبوع الماضى

وتم تنفيذ القرار وتغيير الكود فى شهادة الوفاة انها نتيجة الإصابة بكورونا وليس التهاب رؤى حاد .. وتم التوصل الى الإعتداد بالأشعة المقطعية كبديل للمسحة ( كإثبات للاصابة ) التى قد لايتكمن بعض الأطباء من إجراءها قبل وفاتهم ، يكفى ثبوت الإصابة بكورونا بالإعراض والاشعة والتحاليل.

وناشد أهالى الشهداء ان يتقدموا بالاوراق المطلوبة لهيئة التأمينات والمعاشات ولجنة الأصابات المهنية لتحديد الإصابة ومن ثم استحقاق المعاش.

وأكد د عبد الحى ان هذه الإجراءات لن تكُف النقابة عن الاستمرار فى المطالبة بحق أسر الشهداء فى المساواة بأسر شهداء الجيش والشرطة .

يذكر ان هناك مبادرات طيبة بإعفاء ابناء الشهداء من المصاريف الجامعية سواء الحكومية او الخاصة ونشكر تلك الجامعات لإتخاذهم ذلك الموقف النبيل

و استكمل د.عبد الحى ” يجب ان يكون هناك تكريم معنوى واطلاق اسماء الشهداء على المدارس مثل محافظة الغربية التى نشكرها على مبادرتها ونتمنى ان يكون ذلك موقف المحافظين جميعًا .

وتابع : بخصوص ملف تجديد اجازات الأطباء العاملين بالخارج فقد بذلنا فيه جهود كثيرة حتى عاد الأمر كما كان عليه بصدور قرار وزيرة الصحة بعودة تجديد الأجازات ونشكر كل من ساندنا فى هذه القضية ونخص بالشكر الاستاذ الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية على ما بذله من جهد معنا فى هذا الملف

أما فيما يخص ملف التصالح مع العيادات وتحويلها الى أماكن إدارية .لقد تم رفض القرارمن جموع الأطباء لانهم لم يخالفوا شىء ليتصالحوا عليه

وقال بعد توجيه مناشدات عديدة لرئاسة الجمهورية والمسئولين فى الدولة وجدنا تفهم من مختلف السلطات فى الدولة وتم وقف القرار .

الرئيس السيسي يطلع على اشتراطات البناء الجديدة




:

قال الدكتور أسامة عبد الحى، أمين عام نقابة الأطباء، فى تصريحات صحفية اليوم، ان من أهم المشاكل التى نعانى منها هى هجرة الأطباء وحلها يكمن فى دراسة اسبابها ومحاولة تحسين جميع ملفاتها، مؤكدا ان الحل ليس زيادة عدد الخريجين من الأطباء لانه حل غير موضوعى.

وأضاف : قريبا سيتم مناقشة تلك القضية بمجلس النواب و الشيوخ خاصة أنه بعد البحث عن أسباب زيادة هجرة الأطباء وجدنا أن أهم تلك الأسباب هو ضعف الأجور و صعوبة توافر فرص التسجيل للدراسات العليا والتى لا تستوعب جميع الدفعات .كل سنة هناك 5000 طبيب يستطيع التسجيل ومثلهم لا يستطيعون رغم أنه امر ضرورى جدا لمهنة الطب.

وأكد الدكتور عبد الحى أنه لايوجد تأثير على أداء المنظومة الصحية حتى الآن من هجرة الأطباء .

وعن عدد شهداء الأطباء حتى الآن ..اكد د عبد الحى أن عدد شهداء الأطباء بلغ ٢٩٤ حتى كتابة هذه السطور و يوجد ما يقارب نفس العدد (200) شهيد آخرين لم يتمكنوا من أجراء المسحة قبل الوفاة لكنهم مُثبتين كورونا بالتحاليل والمقطعية والأعراض، ولا يجوز الفصل بين الاطباء المتوفين بناء على سبب اومكان الإصابة سواء فى مستشفى عام أو خاص او خيرى أوعيادة ،فى كل الأحوال والأماكن الطبيب يقدم خدماته للمرضى .

وأردف: حالات وفيات الأطباء تتراوح مابين 4 الى 5 حالات يوميًا فالأمر سىء للغاية وخسارة فادحة، و هناك زيادة فى حالات الوفيات من الاطقم الطبية فى الموجة الثانية لكورونا

واضاف :نناشد الجمهور الإلتزام بجميع الإجراءات الإحترازية لأن الموقف شديد الصعوبة حتى نعبر الأزمة على خير . .

و أضاف “فيما يخص ملف حق شهداء الاطقم الطبية ورعاية ابنائهم

هناك بعض الإجراءات التى سعينا فيها كنقابة مع كافة المسئولين فى الدولة ومنهم مسئولى وزارة الصحة لاحتساب شهيد كورونا اصابة عمل طبقًا لقرار الوزارة الصادر فى 30 مايو 2020 بإعتبار الوفاه نتيجة الإصابة بفيروس كورونا هى إصابة عمل وهو ماحدث بعد لقاء مع اللواء جمال عوض رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات الاسبوع الماضى

وتم تنفيذ القرار وتغيير الكود فى شهادة الوفاة انها نتيجة الإصابة بكورونا وليس التهاب رؤى حاد .. وتم التوصل الى الإعتداد بالأشعة المقطعية كبديل للمسحة ( كإثبات للاصابة ) التى قد لايتكمن بعض الأطباء من إجراءها قبل وفاتهم ، يكفى ثبوت الإصابة بكورونا بالإعراض والاشعة والتحاليل.

وناشد أهالى الشهداء ان يتقدموا بالاوراق المطلوبة لهيئة التأمينات والمعاشات ولجنة الأصابات المهنية لتحديد الإصابة ومن ثم استحقاق المعاش.

وأكد د عبد الحى ان هذه الإجراءات لن تكُف النقابة عن الاستمرار فى المطالبة بحق أسر الشهداء فى المساواة بأسر شهداء الجيش والشرطة .

يذكر ان هناك مبادرات طيبة بإعفاء ابناء الشهداء من المصاريف الجامعية سواء الحكومية او الخاصة ونشكر تلك الجامعات لإتخاذهم ذلك الموقف النبيل

و استكمل د.عبد الحى ” يجب ان يكون هناك تكريم معنوى واطلاق اسماء الشهداء على المدارس مثل محافظة الغربية التى نشكرها على مبادرتها ونتمنى ان يكون ذلك موقف المحافظين جميعًا .

وتابع : بخصوص ملف تجديد اجازات الأطباء العاملين بالخارج فقد بذلنا فيه جهود كثيرة حتى عاد الأمر كما كان عليه بصدور قرار وزيرة الصحة بعودة تجديد الأجازات ونشكر كل من ساندنا فى هذه القضية ونخص بالشكر الاستاذ الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية على ما بذله من جهد معنا فى هذا الملف

أما فيما يخص ملف التصالح مع العيادات وتحويلها الى أماكن إدارية .لقد تم رفض القرارمن جموع الأطباء لانهم لم يخالفوا شىء ليتصالحوا عليه

وقال بعد توجيه مناشدات عديدة لرئاسة الجمهورية والمسئولين فى الدولة وجدنا تفهم من مختلف السلطات فى الدولة وتم وقف القرار .

الرئيس السيسي يطلع على اشتراطات البناء الجديدة



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *