ابى احمد
أخبار العالم

تقارير إماراتية: لا بديل للسودان وإثيوبيا عن التفاهم وحل الخلاف


أكدت صحيفة “الوطن” الإماراتية الصادرة اليوم الجمعة، أنه لا بديل للسودان واثيوبيا عن التفاهم القائم على احترام حقوق كل منهما والدفع باتجاه حلول سياسية سلمية بين دولتين جارتين لهما تاريخ طويل من التعاون والاستقرار والتفاهم والعلاقات بين شعبيهما لتجاوز الخلاف الحدودي بينهما ومنع التوتر من التحول إلى أزمة مفتوحة.

وتحت عنوان “أهمية منع الانفجار بين السودان وإثيوبيا” ..قالت الصحيفة في افتتاحيتها : في خلاف حدودي بين الدولتين الجارتين السودان وإثيوبيا، تتزايد المخاوف من تحول الشرر المتطاير إلى حريق كبير يصعب التعامل معه، حيث إن القارة الإفريقية لا تنقصها الأزمات بالنسبة للجارتين ويجب أن يتم وضع حد لما تشهده منطقة “الفشقة” موضع الخلاف والنزاع، وما واكب ذلك من تبادل الاتهامات بإطلاق النار مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، خاصة أن الخلاف يأتي في وقت شديد الحساسية وستكون له انعكاسات سلبية على العديد من الملفات الخلافية الأخرى التي تستوجب أجواء دعم مساعي التفاهم وليس العكس.

وأكدت “الوطن” في ختام افتتاحيتها أن مصلحة المنطقة وحفظ أمنها واستقرارها يرتبط بشكل كبير بالأوضاع بين السودان وإثيوبيا بما تمثله كل منهما، واليوم فإن أي تطور خارج عن السيطرة قد يؤدي إلى ما لا يواكب تطلعات الشعبين وربما يحتاج كل من البلدين إلى وقت طويل قبل أن تعود العلاقات إلى سابق عهدها، وبالتالي تبدو الحاجة ماسة إلى الاستقرار والتهدئة وتجنب الغرق في الأزمات التي يصعب حلها.

موضوعات ذات صلة

بعد فرنسا.. هجوم إرهابي في كندا وأنباء عن سقوط ضحايا

السودان تعلن بيان هام بشأن مفاوضات سد النهضة




:

أكدت صحيفة “الوطن” الإماراتية الصادرة اليوم الجمعة، أنه لا بديل للسودان واثيوبيا عن التفاهم القائم على احترام حقوق كل منهما والدفع باتجاه حلول سياسية سلمية بين دولتين جارتين لهما تاريخ طويل من التعاون والاستقرار والتفاهم والعلاقات بين شعبيهما لتجاوز الخلاف الحدودي بينهما ومنع التوتر من التحول إلى أزمة مفتوحة.

وتحت عنوان “أهمية منع الانفجار بين السودان وإثيوبيا” ..قالت الصحيفة في افتتاحيتها : في خلاف حدودي بين الدولتين الجارتين السودان وإثيوبيا، تتزايد المخاوف من تحول الشرر المتطاير إلى حريق كبير يصعب التعامل معه، حيث إن القارة الإفريقية لا تنقصها الأزمات بالنسبة للجارتين ويجب أن يتم وضع حد لما تشهده منطقة “الفشقة” موضع الخلاف والنزاع، وما واكب ذلك من تبادل الاتهامات بإطلاق النار مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، خاصة أن الخلاف يأتي في وقت شديد الحساسية وستكون له انعكاسات سلبية على العديد من الملفات الخلافية الأخرى التي تستوجب أجواء دعم مساعي التفاهم وليس العكس.

وأكدت “الوطن” في ختام افتتاحيتها أن مصلحة المنطقة وحفظ أمنها واستقرارها يرتبط بشكل كبير بالأوضاع بين السودان وإثيوبيا بما تمثله كل منهما، واليوم فإن أي تطور خارج عن السيطرة قد يؤدي إلى ما لا يواكب تطلعات الشعبين وربما يحتاج كل من البلدين إلى وقت طويل قبل أن تعود العلاقات إلى سابق عهدها، وبالتالي تبدو الحاجة ماسة إلى الاستقرار والتهدئة وتجنب الغرق في الأزمات التي يصعب حلها.

موضوعات ذات صلة

بعد فرنسا.. هجوم إرهابي في كندا وأنباء عن سقوط ضحايا

السودان تعلن بيان هام بشأن مفاوضات سد النهضة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *