نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

طفلة ملوك الجدعنه
الفن والتلفزيون مسلسلات

تحرك عاجل من المجلس القومي للطفولة والأمومة ضد مسلسل ملوك الجدعنة


تحرك عاجل من المجلس القومي للطفولة والأمومة ضد مسلسل ملوك الجدعنة

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة، برئاسة الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس، مشهد تغسيل وتكفين ولحد طفلة في مسلسل ملوك الجدعنة بطريقه تدمي القلوب بعد أن تعرضت للعنف في مشهد سابق وهو ما يتنافى مع قيم المجتمع ويعد خطرا جسيما فى تربية الأجيال، حيث أن الأطفال هم الأكثر مشاهدة وتأثرا بالرسائل الإعلامية والقيم التي تتضمنها.

وقالت الأمين العام للمجلس في بيان اليوم إن صناع هذا العمل قاموا باستخدام الأطفال واستغلالهم بالمخالفة لحقوقهم، والترويج لأفكار خاطئة ومعلومات غير دقيقة علميًا تضر بالصحة النفسية والأخلاقية للأطفال مثل ما تضمنه مشهد تعريض الطفلة للعنف ثم تغسيلها وتكفينها ولحدها، مخالفين ما تضمنته المادة الأولى من قانون الطفل والذي ينص على أن تكفل الدولة حماية الطفولة والأمومة ، وترعى الأطفال ، وتعمل على تهيئة الظروف المناسبة وتنشئتهم التنشئة الصحيحة من كافة النواحي في إطار من الحرية والكرامة الإنسانية.

وتابعت “كما خالفوا نص المادة 96 في شأن حالات تعريض الطفل للخطر ، والمادة 89 من ذات القانون فيما تضمنته من حظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائزه الدنيا ، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجيعه علي الإنحراف”.

وناشدت “السنباطي” مسؤولي وسائل الإعلام بضرورة مراعاة حقوق الطفل الواردة بالدستور وبالقانون المصري والاتفاقيات الدولية ، واحترام كرامة الأطفال في جميع الظروف وتوفير أكبر قدر من الحماية من التعرض للإيذاء البدني والنفسي ، وأن لا يتم استغلاله بجميع الأشكال بغرض الشهرة أو التربح بشكل يسيء للطفل ، وتجنب تصنيف الأطفال إلى فئات أو توصيفهم بشكل يزيد من وصمهم اجتماعيا ، موضحة ضرورة أن يكون الإعلام صديقا للطفل بأن ينصت له وإلى أفكاره ومشاعره، بأن يقوم الإعلام على أساس مراعاة الطفل وجدانيًا وجسمانيًا وعلاقته بأسرته والبيئة المحيطة.

تحرك عاجل من المجلس القومي للطفولة والأمومة ضد مسلسل ملوك الجدعنة


:

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة، برئاسة الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس، مشهد تغسيل وتكفين ولحد طفلة في مسلسل ملوك الجدعنة بطريقه تدمي القلوب بعد أن تعرضت للعنف في مشهد سابق وهو ما يتنافى مع قيم المجتمع ويعد خطرا جسيما فى تربية الأجيال، حيث أن الأطفال هم الأكثر مشاهدة وتأثرا بالرسائل الإعلامية والقيم التي تتضمنها.

وقالت الأمين العام للمجلس في بيان اليوم إن صناع هذا العمل قاموا باستخدام الأطفال واستغلالهم بالمخالفة لحقوقهم، والترويج لأفكار خاطئة ومعلومات غير دقيقة علميًا تضر بالصحة النفسية والأخلاقية للأطفال مثل ما تضمنه مشهد تعريض الطفلة للعنف ثم تغسيلها وتكفينها ولحدها، مخالفين ما تضمنته المادة الأولى من قانون الطفل والذي ينص على أن تكفل الدولة حماية الطفولة والأمومة ، وترعى الأطفال ، وتعمل على تهيئة الظروف المناسبة وتنشئتهم التنشئة الصحيحة من كافة النواحي في إطار من الحرية والكرامة الإنسانية.

وتابعت “كما خالفوا نص المادة 96 في شأن حالات تعريض الطفل للخطر ، والمادة 89 من ذات القانون فيما تضمنته من حظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائزه الدنيا ، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجيعه علي الإنحراف”.

وناشدت “السنباطي” مسؤولي وسائل الإعلام بضرورة مراعاة حقوق الطفل الواردة بالدستور وبالقانون المصري والاتفاقيات الدولية ، واحترام كرامة الأطفال في جميع الظروف وتوفير أكبر قدر من الحماية من التعرض للإيذاء البدني والنفسي ، وأن لا يتم استغلاله بجميع الأشكال بغرض الشهرة أو التربح بشكل يسيء للطفل ، وتجنب تصنيف الأطفال إلى فئات أو توصيفهم بشكل يزيد من وصمهم اجتماعيا ، موضحة ضرورة أن يكون الإعلام صديقا للطفل بأن ينصت له وإلى أفكاره ومشاعره، بأن يقوم الإعلام على أساس مراعاة الطفل وجدانيًا وجسمانيًا وعلاقته بأسرته والبيئة المحيطة.




المصدر قبل التعديل : www.baladnaelyoum.com

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *