نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

مباراة القمة
أخبار العالم

«بنقلب البيت استاد وخسرت صاحبتي بسبب مباراة».. ذكريات فتيات مع مباراة القمة: كل ماتش حرب


علاقات و مجتمع

الاستعداد لمباراة لقاء القمة، بين جمهوري نادي الزمالك والأهلي، له طقوس خاصة كلُ يتمنى المكسب لفريقه، ويترقب مشجعو الكرة المصرية والعربية مباراة القمة 121، اليوم الأحد، في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء بتوقيت القاهرة، على استاد القاهرة الدولي، في العاشرة والنصف مساء بتوقيت مكة المكرمة، وسينطلق الاستديو التحليلي على قناة «أون تايم سبورت سبورتس HD1»، الساعة السابعة عقب الإفطار مباشرة، ويقوده الإعلامي سيف زاهر.

تواصل «هُن» مع عدد من المشجعات لفريقي الزمالك والأهلي، اللاتي تحدثن عن ذكرياتهن مع مباراة لقمة القمة، خلال السطور التالية.

حرب ومشادات تجدها بين أفراد العائلة الواحدة المنقسمين في تشجيع فريق غير الآخر، وهو ما يحدث داخل منزل أسرة سارة منصور، صاحبة الـ29 عامًا، وكأنها تعيش أحداث فيلم«الزمهلوية»، إذ قالت:«احنا بنعيش  كل ماتش حرب الزمهلوية، كل ماتش بنفس الحرب والتفاصيل بين الناديين، كل واحد لابس تيشرت النادي بتاعه، والسنة دي اتفقنا يكون في روح بينا ولكن عارفة إننا هنكسر البيت كله من التعصب، أنا من عيلة زمالكوية جدًا، مكونة من5 أشقاء، كلنا شديدين التعصب بالزمالك، وفي 3 مننا أهلوية، وللصدفة البحتة اتجوزت واحد أهلاوي متعصب جدًا، وأخويا اتجوز من أهلاوية».

أسرة سارة تعيش حرب فيلم«الزمهلوية» في مباراة القمة

مواقف تجمع بين الفكاهة والتعصب تعيشها سارة برفقة أسرتها، وكإنك تشاهد مشهدا سينمائيا أمام عينيك، :«إحنا أسرة وزمهلوية من الطراز الأول، احنا في العادي بنتخانق لو في ماتش قمة بنسمعه مع بعض، من لحظة البداية كل واحد بيفضل متربص للثاني، مستني فريقة يحرز هدف».

وتابعت الشابة الثلاثينية، قائلةً:«زوجي شريف لما بييجي يتفرج معانا بيستنى أي هجمه على الزمالكوية، وقتها بيزيد حماسة وتشجيعه علشان فريقه، ولما بييجي فينا جول بيفضل يغيظ فينا، ولو حصل العكس بيبقى مش عايز يسمع ولا كلمه، والدي في مباراة من المباريات بسبب تعصبه قاله إنزل كمل الماتش على القهوة، ومن ساعتها بابا حرج عليا أنا وزوجي نروح عندهم يوم المباراة».

صافرات تشجيع وأعلام وتيشرتات

وكانت لأسرة ندى محمود، صاحبة الـ35 عامًا، طقوسًا خاصة خلال مباراة لقاء القمة، والتي روت تفاصيلها، قائلةً:«والدي واحنا صغيرين كان بيقدس مواعيد المباريات جدًا ولو كان في دروس خصوصية بتتلغي، ويبتدي يغير شكل الليفنج غرفة الجلوس، ونحس بإننا داخل الاستاد بيبقى مليان أعلام، وصافرات التشجيع، بنلبس التيشرتات، بعد كل جول بنحتفل ونهتف، كان بياخدنا الاستاد وأنا صغيرة، كان بيشيلني فوق راسه وإحنا بنسمع الماتش، وفاكرة فرحتنا وقتها كان بيشتريلي حلويات فرحة الجول بين الشوطين».

الجول له هيبة

تتوقع رنا محمد، صاحبة الـ37 عامًا، مباراة لقاء القمة اليوم، قائلةً:«مش متوقعة فوز الزمالك خالص، متوقعة 31 للأهلي، نفسي النادي بتاعنا يكسب الفيسبوك منعنا من فرحة ومتعة الماتشات، الجول له هيبة كبيرة».

اتولدت لقيت نفسي زمالكوية

«احنا اتولدنا لقينا نفسنا زمالكاوية ونفتخر بكده، ومع النادي على طول سواء في المكسب أو الخسارة»، بهذة العبارة تحدثت رزان محمود، صاحبة الـ33 عامًا، عن كواليس تشجيعها لنادي الزمالك، قائلةً:«زوجي أهلاوي وابني لما بيروح عند والدي بيحاول يقنعه بالزمالك ويمجدله فيه، وأنا ببقى قدام زوجي أهلاوية ومع عيلتي زملكاوية ونفسي الزمالك يكسب 3 أهداف».

رغدة خسرت صاحبة عمرها بسبب الزمالك

تعصب ومشادة وقعت بين رغدة منصور، وإحدى صديقاتها، ما جعلها تقطع علاقته بها، قائلةً:«عملت لواحدة صاحبتي بلوك على الفيسبوك، غلطت في الزمالكوية وقالت علينا بوابين، ويوم ماتش السوبر في الإمارات مع العين كل صحاب زوجي عندنا بيتفرجوا على الماتش وهما الأهلاوية وأنا الوحيدة الزمالكوية اللي فيهم، دخلت أوضتي وقفلت على نفسي خوفًا من الخسارة، وفعلًا خسرنا اليوم ده، وقلبت عليهم وقتها وسبت البيت ونزلت».




:

علاقات و مجتمع

الأهلي والزمالك

الاستعداد لمباراة لقاء القمة، بين جمهوري نادي الزمالك والأهلي، له طقوس خاصة كلُ يتمنى المكسب لفريقه، ويترقب مشجعو الكرة المصرية والعربية مباراة القمة 121، اليوم الأحد، في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء بتوقيت القاهرة، على استاد القاهرة الدولي، في العاشرة والنصف مساء بتوقيت مكة المكرمة، وسينطلق الاستديو التحليلي على قناة «أون تايم سبورت سبورتس HD1»، الساعة السابعة عقب الإفطار مباشرة، ويقوده الإعلامي سيف زاهر.

تواصل «هُن» مع عدد من المشجعات لفريقي الزمالك والأهلي، اللاتي تحدثن عن ذكرياتهن مع مباراة لقمة القمة، خلال السطور التالية.

حرب ومشادات تجدها بين أفراد العائلة الواحدة المنقسمين في تشجيع فريق غير الآخر، وهو ما يحدث داخل منزل أسرة سارة منصور، صاحبة الـ29 عامًا، وكأنها تعيش أحداث فيلم«الزمهلوية»، إذ قالت:«احنا بنعيش  كل ماتش حرب الزمهلوية، كل ماتش بنفس الحرب والتفاصيل بين الناديين، كل واحد لابس تيشرت النادي بتاعه، والسنة دي اتفقنا يكون في روح بينا ولكن عارفة إننا هنكسر البيت كله من التعصب، أنا من عيلة زمالكوية جدًا، مكونة من5 أشقاء، كلنا شديدين التعصب بالزمالك، وفي 3 مننا أهلوية، وللصدفة البحتة اتجوزت واحد أهلاوي متعصب جدًا، وأخويا اتجوز من أهلاوية».

أسرة سارة تعيش حرب فيلم«الزمهلوية» في مباراة القمة

مواقف تجمع بين الفكاهة والتعصب تعيشها سارة برفقة أسرتها، وكإنك تشاهد مشهدا سينمائيا أمام عينيك، :«إحنا أسرة وزمهلوية من الطراز الأول، احنا في العادي بنتخانق لو في ماتش قمة بنسمعه مع بعض، من لحظة البداية كل واحد بيفضل متربص للثاني، مستني فريقة يحرز هدف».

وتابعت الشابة الثلاثينية، قائلةً:«زوجي شريف لما بييجي يتفرج معانا بيستنى أي هجمه على الزمالكوية، وقتها بيزيد حماسة وتشجيعه علشان فريقه، ولما بييجي فينا جول بيفضل يغيظ فينا، ولو حصل العكس بيبقى مش عايز يسمع ولا كلمه، والدي في مباراة من المباريات بسبب تعصبه قاله إنزل كمل الماتش على القهوة، ومن ساعتها بابا حرج عليا أنا وزوجي نروح عندهم يوم المباراة».

صافرات تشجيع وأعلام وتيشرتات

وكانت لأسرة ندى محمود، صاحبة الـ35 عامًا، طقوسًا خاصة خلال مباراة لقاء القمة، والتي روت تفاصيلها، قائلةً:«والدي واحنا صغيرين كان بيقدس مواعيد المباريات جدًا ولو كان في دروس خصوصية بتتلغي، ويبتدي يغير شكل الليفنج غرفة الجلوس، ونحس بإننا داخل الاستاد بيبقى مليان أعلام، وصافرات التشجيع، بنلبس التيشرتات، بعد كل جول بنحتفل ونهتف، كان بياخدنا الاستاد وأنا صغيرة، كان بيشيلني فوق راسه وإحنا بنسمع الماتش، وفاكرة فرحتنا وقتها كان بيشتريلي حلويات فرحة الجول بين الشوطين».

الجول له هيبة

تتوقع رنا محمد، صاحبة الـ37 عامًا، مباراة لقاء القمة اليوم، قائلةً:«مش متوقعة فوز الزمالك خالص، متوقعة 31 للأهلي، نفسي النادي بتاعنا يكسب الفيسبوك منعنا من فرحة ومتعة الماتشات، الجول له هيبة كبيرة».

اتولدت لقيت نفسي زمالكوية

«احنا اتولدنا لقينا نفسنا زمالكاوية ونفتخر بكده، ومع النادي على طول سواء في المكسب أو الخسارة»، بهذة العبارة تحدثت رزان محمود، صاحبة الـ33 عامًا، عن كواليس تشجيعها لنادي الزمالك، قائلةً:«زوجي أهلاوي وابني لما بيروح عند والدي بيحاول يقنعه بالزمالك ويمجدله فيه، وأنا ببقى قدام زوجي أهلاوية ومع عيلتي زملكاوية ونفسي الزمالك يكسب 3 أهداف».

رغدة خسرت صاحبة عمرها بسبب الزمالك

تعصب ومشادة وقعت بين رغدة منصور، وإحدى صديقاتها، ما جعلها تقطع علاقته بها، قائلةً:«عملت لواحدة صاحبتي بلوك على الفيسبوك، غلطت في الزمالكوية وقالت علينا بوابين، ويوم ماتش السوبر في الإمارات مع العين كل صحاب زوجي عندنا بيتفرجوا على الماتش وهما الأهلاوية وأنا الوحيدة الزمالكوية اللي فيهم، دخلت أوضتي وقفلت على نفسي خوفًا من الخسارة، وفعلًا خسرنا اليوم ده، وقلبت عليهم وقتها وسبت البيت ونزلت».



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *