إيران تتحدى.. وتتجاوز "حد النقاء" بتخصيب اليورانيوم
أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يدعو إيران التخلي عن تخصيب اليورانيوم

[ad_1]

دعا مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل إيران للتخلي عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في موقع فوردو النووي، مؤكدا سعيه لإعادة واشنطن إلى الاتفاق النووي.

ووصف بوريل بدء إيران بتخصيب اليورانيوم حتى النسبة المذكورة بأنه “تطور خطير يثير قلقا بالغا”، مشيرا إلى أن هذه الخطوة من قبل طهران لا تتجاوب مع الاتفاق النووي و”قد تكون لها عواقب جدية بالنسبة لنظام عدم الانتشار”.

وأضاف بوريل: “ندعو إيران للامتناع عن مواصلة التصعيد والتراجع عن نهجها فورا”.

وأكد الاتحاد الأوروبي عزمه على الحفاظ على الاتفاق النووي، وتعهد بدعم كل الجهود الدبلوماسية من أجل عودة الولايات المتحدة للالتزام بالاتفاق النووي من جهة، واستئناف إيران تنفيذ التزاماتها بشكل كامل من جهة أخرى”.

ورحب الاتحاد بـ “التصريحات الإيجابية” للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بشأن الاتفاق النووي.

يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت مجلس الأمن الدولي بأن إيران تعتزم تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو حتى 20%، وفي 4 يناير الجاري أكدت الحكومة الإيرانية بدء عملية التخصيب.



[ad_2]
:

دعا مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل إيران للتخلي عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في موقع فوردو النووي، مؤكدا سعيه لإعادة واشنطن إلى الاتفاق النووي.

ووصف بوريل بدء إيران بتخصيب اليورانيوم حتى النسبة المذكورة بأنه “تطور خطير يثير قلقا بالغا”، مشيرا إلى أن هذه الخطوة من قبل طهران لا تتجاوب مع الاتفاق النووي و”قد تكون لها عواقب جدية بالنسبة لنظام عدم الانتشار”.

وأضاف بوريل: “ندعو إيران للامتناع عن مواصلة التصعيد والتراجع عن نهجها فورا”.

وأكد الاتحاد الأوروبي عزمه على الحفاظ على الاتفاق النووي، وتعهد بدعم كل الجهود الدبلوماسية من أجل عودة الولايات المتحدة للالتزام بالاتفاق النووي من جهة، واستئناف إيران تنفيذ التزاماتها بشكل كامل من جهة أخرى”.

ورحب الاتحاد بـ “التصريحات الإيجابية” للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بشأن الاتفاق النووي.

يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت مجلس الأمن الدولي بأن إيران تعتزم تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو حتى 20%، وفي 4 يناير الجاري أكدت الحكومة الإيرانية بدء عملية التخصيب.



[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *