شيخ الازهر
أخبار العالم

الإمام الأكبر ينعى “الشيخة تناظر” أكبر القراء والمحفظات سنًا


نعى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشيخة تناظر محمد مصطفى النجولي، أحد أكبر القراء والمُحفظات سنًا، والتى أفنت عمرها فى تعليم وتدريس وإقراء كتاب الله.

جاء ذلك خلال تدوينة لفضيلته على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر؛ كتب فيها “فقدت الأمة الإسلامية اليوم نموذجا مضيئا، أنار الله بصيرتها بالقرآن، سعت في طريق الخير تضرب أروع الأمثلة في نشر علوم القرآن، الشيخة تناظر النجولي، أحد أكبر القراء والمحفظات سنا، فاللهم اجعل القرآن شفيعا لها وتغمدها بواسع رحمتك ومغفرتك يا أرحم الراحمين، “إنَّا لله وإنا إليه راجعون”.

يذكر أن الشخية تناظر ولدت عام ١٩٢٤م بقرية الناصرية التابعة لمركز سمنود محافظة الغربية، ولدت مبصرة ثم أصيبت بالحصبة ففقدت بصرها وهى صغيرة، اشتهرت الشيخة تناظر بأنها أمرأة بصيرة بقلبها نشيطة الحركة حاضرة الذهن، ‏مستحضرة للقرآن استحضارا جيدا.




:

نعى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشيخة تناظر محمد مصطفى النجولي، أحد أكبر القراء والمُحفظات سنًا، والتى أفنت عمرها فى تعليم وتدريس وإقراء كتاب الله.

جاء ذلك خلال تدوينة لفضيلته على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر؛ كتب فيها “فقدت الأمة الإسلامية اليوم نموذجا مضيئا، أنار الله بصيرتها بالقرآن، سعت في طريق الخير تضرب أروع الأمثلة في نشر علوم القرآن، الشيخة تناظر النجولي، أحد أكبر القراء والمحفظات سنا، فاللهم اجعل القرآن شفيعا لها وتغمدها بواسع رحمتك ومغفرتك يا أرحم الراحمين، “إنَّا لله وإنا إليه راجعون”.

يذكر أن الشخية تناظر ولدت عام ١٩٢٤م بقرية الناصرية التابعة لمركز سمنود محافظة الغربية، ولدت مبصرة ثم أصيبت بالحصبة ففقدت بصرها وهى صغيرة، اشتهرت الشيخة تناظر بأنها أمرأة بصيرة بقلبها نشيطة الحركة حاضرة الذهن، ‏مستحضرة للقرآن استحضارا جيدا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *