أخبار العالمأخبار عربية

اتهام زعيمة الاحتجاج في بيلاروسيا بتعريض الأمن القومي للخطر


اتهام زعيمة الاحتجاج في بيلاروسيا بتعريض الأمن القومي للخطر

موقع مصر العربية نيوز تقدم : اتهام زعيمة الاحتجاج في بيلاروسيا بتعريض الأمن القومي للخطر
, يسعى موقعنا دائما لتقديم الحقائق لإرضلئكم .. إليكم التفاصيل


11:08 م


الأربعاء 16 سبتمبر 2020

موسكو – (د ب أ)

وجهت سلطات بيلاروسيا، اتهامًا لزعيمة الاحتجاجات ماريا كاليسينكافا، التي اعتقلت الأسبوع الماضي، بتهديد الأمن القومي، حسبما أعلنت وكالة التحقيقات في البلاد، اليوم الأربعاء.

وتواجه كاليسينكافا، السجن لمدة قد تصل إلى خمسة أعوام حال إدانتها، وفقًا للقانون.

وقالت لجنة التحقيق في بيان نشرته عبر شبكة “تيلجرام” للاتصال إن كاليسنيكافا شاركت في دعوات لاتخاذ إجراءات من أجل إلحاق الضرر بالأمن القومي لجمهورية بيلاروسيا.

وقال البيان إنها لا تزال رهن الاعتقال والتحقيق مستمر.

يذكر أن كاليسنيكافا حليفة وثيقة لزعيمة المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي فرت إلى ليتوانيا المجاورة، العضو في الاتحاد الأوروبي، الشهر الماضي وسط حملة قمع عنيفة للشرطة ضد احتجاجات المعارضة.

وتعهدت تيخانوفسكايا في وقت سابق اليوم بضمان سلامة الرئيس ألكسندر لوكاشينكو إذا استقال بشكل سلمي.

وتشهد بيلاروسيا احتجاجات يوميًا منذ الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها قبل أكثر من شهر. وفي العطلة الأسبوعية الماضية، تجمع ما لا يقل عن 100 ألف شخص في مسيرة احتجاجية حاشدة في مينسك.

وردًا على سؤال عما إذا كانت السلامة الشخصية للوكاشينكو ستكون مضمونة إذا تنحى بسلام، قالت تيخانوفسكايا: “نعم، وأكثر من ذلك” وفقًا لمقابلة مع موقع “إل بى دوت يو إيه” الإخباري الأوكراني نشرت في وقت متأخر من أمس الثلاثاء .

وتقول تيخانوفسكايا أنها الفائز الشرعي في انتخابات 9 أغسطس، وفي غضون أيام من التصويت، فرت إلى ليتوانيا المجاورة فرارا من عنف الشرطة.
وأكدت تيخانوفسكايا أن الاحتجاجات يجب أن تظل سلمية. ومنحت النتائج الرسمية المتنازع عليها في الانتخابات لوكاشينكو أكثر من 80% من الأصوات. وتقول تيخانوفسكايا وأنصارها أنه تم تزويرها.

وندد الاتحاد الأوروبي بالانتخابات ووصفها بأنها “غير حرة ولا نزيهة” وأدان حملة الإجراءات الصارمة ضد الاحتجاجات، قائلاً إن سلطات الدولة مارست عنفا غير متناسب وغير مقبول.

وألقت روسيا، أقرب حليف لبيلاروسيا، بثقلها وراء لوكاشينكو، حيث وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق من هذا الأسبوع بتقديم خط ائتمان بقيمة 5ر1 مليار دولار لحكومة لوكاشينكو.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، زار مينسك اليوم الأربعاء لمناقشة مسائل التعاون العسكري الثنائي، ما تجري القوات الروسية والبيلاروسية هذا الأسبوع تدريبات مشتركة مقررة سلفا.

قد يهمك أيضا : 5 منظفات لليدين تسبب العمى والوفاة .

قد يهمك أيضا : علماء يكتشفون أجسام مضادة لنوع جديد من كورونا لدى الكلاب والقطط

قد يهمك أيضا : قواعد التعامل مع الصنايعية .

#اتهام #زعيمة #الاحتجاج #في #بيلاروسيا #بتعريض #الأمن #القومي #للخطر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق