نجوم مصر

نجوم مصر .. موصع من مصر لكل عصر .

الطفلتين لحظة إلقائهما
أخبار العالم

أول ظهور لطفلتين ألقاهن مهربون من أعلى جدار حدودي بين أمريكا والمكسيك


علاقات و مجتمع

واقعة أثارت جدلًا واسعًا، كشفت عنها السلطات الأمريكية خلال الأيام الماضية، بعد نشر مقطع فيديو يوثق إلقاء طفلتين من فوق الجدار الحدودي الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك من قبل مهربين.

ووفقًا للسلطات الأمريكية، التي وثقت الواقعة من خلال مقطع الفيديو الذي التقطته كاميرا مراقبة قبل أيام، فإن مهربين اثنين قاما بإلقاء الطفلتين من أعلى الجدار الحدودي الواقع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، إذ اعتلى أحدهما الجدار المرتفع وألقى الطفلتين على الجانب الأميركي وتحديدا قرب مدينة إل باسو في ولاية تكساس.

وأدى إلقاء الطفلتين إلى ارتطامهما بقوة بالأرض إلى تعريض حياتهما للخطر، حيث ظهرت إحداهما كما لو كانت عاجزة عن الحركة من جراء السقوط من ارتفاع عالٍ، قبل أن تستجمع قواها وتتحرك مرة أخرى.

وبعد ساعات من كشف كاميرا مراقبة تفاصيل الواقعة، تم على الفور إبلاغ السلطات في منطقة سانتا تيريزا، حيث نجحوا في إنقاذ الطفلتين.

كما نشر موقع «فوكس نيوز» الأميركي صورة جديدة للطفلتين وهما في حالة جيدة في إحدى مراكز المعالجة بالولايات المتحدة الأمريكية، وهما طفلتين تبلغان من العمر 5 و3 سنوات إذ ظهرتا وهما تتفاعلان مع شرطية في «مركز المعالجة» التابع للشرطة في إل باسو.

وأظهرت الصورة التي نشرها الموقع الأمريكي شرطية وهي تقدم وجبة طعام للطفلتين اللتين تنحدران أوصلهما من دولة الإكوادور وتبدوان بصحة جيدة.

وبحسب تقرير نشره الموقع ذاته، فإن الطفلتين تم أخذهما للعلاج فور العثور عليهما وتم نقلهما إلى مستشفى للتأكد من عدم تعرضهما لإصابات خطيرة، وهما الآن في حالة جيدة.

 

وقالت إحدى السيدات من الشرطة الأمريكية وتدعى غلوريا تشافيز، إن السلطات في المنطقة تعمل مع نظيرتها في المكسيك، للعثور على المهربين اللذين ارتكبا الجريمة.




:

علاقات و مجتمع

الطفلتين لحظة إلقائهما

واقعة أثارت جدلًا واسعًا، كشفت عنها السلطات الأمريكية خلال الأيام الماضية، بعد نشر مقطع فيديو يوثق إلقاء طفلتين من فوق الجدار الحدودي الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك من قبل مهربين.

ووفقًا للسلطات الأمريكية، التي وثقت الواقعة من خلال مقطع الفيديو الذي التقطته كاميرا مراقبة قبل أيام، فإن مهربين اثنين قاما بإلقاء الطفلتين من أعلى الجدار الحدودي الواقع بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، إذ اعتلى أحدهما الجدار المرتفع وألقى الطفلتين على الجانب الأميركي وتحديدا قرب مدينة إل باسو في ولاية تكساس.

وأدى إلقاء الطفلتين إلى ارتطامهما بقوة بالأرض إلى تعريض حياتهما للخطر، حيث ظهرت إحداهما كما لو كانت عاجزة عن الحركة من جراء السقوط من ارتفاع عالٍ، قبل أن تستجمع قواها وتتحرك مرة أخرى.

وبعد ساعات من كشف كاميرا مراقبة تفاصيل الواقعة، تم على الفور إبلاغ السلطات في منطقة سانتا تيريزا، حيث نجحوا في إنقاذ الطفلتين.

كما نشر موقع «فوكس نيوز» الأميركي صورة جديدة للطفلتين وهما في حالة جيدة في إحدى مراكز المعالجة بالولايات المتحدة الأمريكية، وهما طفلتين تبلغان من العمر 5 و3 سنوات إذ ظهرتا وهما تتفاعلان مع شرطية في «مركز المعالجة» التابع للشرطة في إل باسو.

وأظهرت الصورة التي نشرها الموقع الأمريكي شرطية وهي تقدم وجبة طعام للطفلتين اللتين تنحدران أوصلهما من دولة الإكوادور وتبدوان بصحة جيدة.

وبحسب تقرير نشره الموقع ذاته، فإن الطفلتين تم أخذهما للعلاج فور العثور عليهما وتم نقلهما إلى مستشفى للتأكد من عدم تعرضهما لإصابات خطيرة، وهما الآن في حالة جيدة.

 

وقالت إحدى السيدات من الشرطة الأمريكية وتدعى غلوريا تشافيز، إن السلطات في المنطقة تعمل مع نظيرتها في المكسيك، للعثور على المهربين اللذين ارتكبا الجريمة.



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *